مشاكل الادمان

مضاعفــــــــــــــــــــــات الإدمان

مضاعفــــــــــــــــــــــات الإدمان

تكمن مخاطر الإدمان في المضاعفات التي يسببها في جسم الإنسان ويكاد لا يخلو جهاز من أجهزة الجسم من مضاعفات الإدمان وأن تراوحت شدة تلك المضاعفات باختلاف نوع المخدر المستعمل وتنقسم مضاعفات الإدمان الي مضاعفات نفسية وعضوية وأن نتج بعضها من بعض كما سيوضح بعد :

أما المضاعفات النفسية فيمكن حصرها في أربع فئات ألا وهي :

1 – تغييرات واضحة في الشخصية .

2 – تدني الأداء في بعض الوظائف المعرفية والنفس حركية .

اتصل واحجز فوراً ولا تتردد

3 – أعراض ذهانية في الأشخاص ذوي القابلية المتمثلة في الشعور باللامبالاة وفقدان الحكم الصحيح علي الأشياء وخلافه وقد وجد أن بعض هذه المضاعفات إلى يحدثها الإدمان علي الجهاز العصبي والموصلات العصبية وخاصة تلك المتحكمة في خصائص بناء شخصية الإدمان ومن هنا نبدأ في المضاعفات العضوية بالجسم وهو من أهم الأجهزة التي يؤدي تكاملها وحسن أدائها لوظائفها لتمام الصحة العامة للإنسان وتؤثر المخدرات علي جهاز المناعة بعدة طرق نحصرها في الآتي  :

اتصل واحجز فوراً ولا تتردد

1 – يؤدي تعاطي المخدرات إلى كف في إفراز مورفينات المخ الطبيعية وهي أهم نوع من الموصلات العصبية والتي تعتبر المايسترو لجهاز المناعة وهذا الكف يضعف جهاز المناعة بعدة طرق لا يتسع المجال لحصرها .

2 – يعتبر النسيج المخاطي المغطي لجدار الألف من أولي خطوط الدفاع في جسم الإنسان حيث أنه يقوم بوظيفة ترشيح الهواء الداخل من البكتريا والفيروسات المختلفة والمواد الأخري العالقة بالهواء وقد وجد في أحدث الأبحاث التي نشرت عام 1997 ( هول بروك وآخرون  )  أن المخدرات المستنشقة تؤثر سلبيا علي تكامل الغشاء المخاطي المبطن للأنف وتجعله عرض لتجمعات أنواع معينة من البكتريا التي تصيب الجهاز التنفسي للإنسان .

3 – تصيب المواد المخدرة وبالأخص المورفينات بعض خلايا الجسم في مقتل وخاصة الخلايا الأكلولة المسئولة عن التعامل مع الأجسام الغريبة الداخلة للجسم وتؤثر المخدرات علي تلك الخلايا كما ونوعا وخاصة تلك الخلايا الموجودة بالجهاز التنفسي وقد أدي ذلك إلى معاناة المدمنين من كثير من التهابات الجهاز التنفسي كذلك إلي إعادة انتشار بعض أمراض الجهاز التنفسي  والتي تقلصت إلى حد كبير في الأزمنة الحديثة باستعمال الأمصال والتطعيمات مثل الدرن الرئوي والذي زاد انتشاره في الآونة الأخيرة وخاصة سرطانات الجهاز التنفسي وأرجع ذلك الي التأثير السام للمخدرات علي الخلايا القاتلة في جهاز المناعة والتي من مسئوليتها للقضاء والتخلص السريع من الخلايا السرطانية  . كذلك أدي نقص المناعة الي تكرار إصابة المدمنين بالالتهابات الجلدية بسبب الحقن المتكرر للمخدر مما يسبب أقصي الضرر للجهاز الوردي بالجسم وما يستتبعه من الكثير من المشاكل في حالات الطوارئ التي تدعو الي سرعة حقن المدمن بمواد طبية لإنقاذ حياته .

ويمتد تأثير المواد المخدرة الي المرشح الثاني في سم الإنسان ألا وهو الكبد فقد وجد أ، خلايا الكبد تتأثر تأثرا خطيرا في عملية التمثيل الغذائي للمواد المخدرة ما يؤخذ عن طريق الحقن الوريدي والكحوليات . ويمثل الفشل الكبدي سببا رئيسيا في حالات الوفاة الناتجة عن الإدمان علي المخدرات ومن الأعضاء الهامة التي تتأثر بالمواد المخدرة عضلة القلب فقد أثبتت الأبحاث الحديثة سمية المواد المخدرة علي عضلة القلب وهذا التأثير هو المسبب لحدوث حالات هبوط القلب المفاجئ والمفضي للموت بعد تناول كمية كبيرة من المخدرات . ومن الأعضاء التي ثبتت حديثا تأثرها بالمخدرات هي الكلي والتي أثبتت الدراسات الحديثة تأثر وظائفها بالمخدرات واليت قد تصل في حالات طول مدة الإدمان إلي الفشل الكلوي .

وأما  من الناحية الجنسية فقد أثبت العلماء خطورة استخدام المخدرات علي جانبين هامين في هذا الصدد .

1 – الاضطرابات الهرمونية : لقد ثبت معمليا بما لا يدع  مجالا للشك تأثير المخدرات علي الهرمونات الخاصة بالذكورة والغدة النخامية فقد وجد مثلا أن تعاطي المورفينات يؤدي  الي نقص شديد في هرمون التستوستيرون وهو من أهم هرمونات الذكورة . كما ثبت أيضا تأثر هرمون البرولاكتين بالمخدرات والهرمون المسئول عن كثير من الوظائف الحيوية في النشاط الجنسي للرجال والسيدات علي حد السواء . وتؤدي هذه الاضطرابات الي ضعف القدرة الجنسية للرجال والي اضطرابات الطمث لدي السيدات .

2 – تأثير المخدرات علي عملية الاخصاب :

لقد وجد أن هناك تأثيرا سميا لبعض المخدرات علي الحيوانات المنوية للرجال ومن أهم هذه المخدرات هي مجموعة الحشيش والماراجونا فقد وجد أن هذه المخدرات تؤثر كما وكيفا علي الحيوانات المنوية في صورة قلة العدد ووجود تشوهات وخاصة في منطقة رأس الحيوان المنوي وهو الجزء المنوط إليه عملية اختراق البويضة والإخصاب  مما يزيد من حالات العقم في المدنين لهذه المواد لفترات طويلة وقد وجد أيضا أن الخصيتين تتأثران  في نهاية الأمر ويحدث لهما تليفا نتيجة المخدرات وقد يمتد تأثير هذه المخدرات الي الأجنة حيث يظهر تشوهات شديدة بالأجنة وتكثر في السيدات المدمنات حالات الإجهاض وتشوه الأجنة .

 

 

 

 

اتصل واحجز ولا تتردد
زر الذهاب إلى الأعلى