الرئيسية / الموسوعة النفسية / المشاكل النفسية / علاقة الحالة النفسية بمتلازمة القولون العصبي

علاقة الحالة النفسية بمتلازمة القولون العصبي

علاقة الحالة النفسية بمتلازمة القولون العصبي

القولون العصبي عبارة عن اضطراب مزمن فيوظيفة القناة الهضمية وخاصة الأمعاء الغليظة( تسمى بالانجليزية – القولون ) ينتج عنه انتفاخ وآلام في البطن مع صعوبة التبرز ويتميز هذا المرض بأنه ليس ناتجا عن أي خلل مرضى ، أي أن الأعراض ليست بسبب التهاب أو جراثيم أو أورام أو غير ذلك ، انما هي ناتجة عن تقلصات واضطراب في حركة الأمعاء . ومن أهم سمات هذا المرض أنه مزمن ومتردد … أي أنه غالبا ما يستمر مع الانسان لسنوات طويلة ، وقد يبقي معه طول عمره وتتردد الأعراض فتزداد في فترة معينة ، وتخف في أخرى ، أوتزول لفترة معينة وتظهر مرة أخرى فيما بعد، وهكذا يلاحظ معظم المرضى أن الأعراض تزداد مع القلق واضطراب الحالةالنفسية ،كما أنهم يشعرون بالتحسن أثناء الاجازات ، وفي فترات استقرار الحالة النفسية .

اذا… ماهذا المرض الواسع الانتشار ؟ ما أسبابه وأعراضه ؟ كيف السبيل الى علاجه ؟ لا يعرف بالضبط سبب هذا المرض ،ولكن يعتقد أنه يرجع الى عوامل عدة وراثية وبيئية ونفسية ، يشخص بواسطة الطبيب الباطني بعد استبعاد الأسباب الأخرى المرضية المسببه في تهيج القولون .

هناك علاقة وطيدة بين الحالة النفسية ومرض القولون العصبي ، فأنه يلاحظ أن معظم مرضى القولون العصبي الذين يكثرون من التردد الى المستشفي يعانون أيضا من الاكتئاب أو القلق أو الخوف من الأمراض الخطيرة..بينما نجد أن مرضى القولون الذين لا يعانون من هذه الاضطرابات النفسية . لا يحتاجون كثيرا الى مراجعة الطبيب وهذا يدل على أن الذي يدفع مريض القولون العصبي الى كثرة التردد الى المستشفي هو المعاناة النفسية التي تصاحب المرض وأن هؤلاء المرضى غالبا ما يحتاجون الى مراجعة الطبيب النفسي بجانب الطبيب الباطني .

الأعراض :-
هذه الأعراض لا تكون موجودة كلها عند جميع المرضى ، ولكن قد يكون لدى أحد المرضى معظم هذه الأعراض والمريض الآخر ليس عنده سوى بعضها ، فلكل مريض نمط معين من الأعراض تتكرر عنده من وقت لآخر .

ومن أهم هذه الأعراض :-
(1) الآم مزمنة في أي موضع من البطن وأكثر ماتكون في أسفل البطن.
(2) أنتفاخ في البطن وخاصة بعد الوجبات .
(3) اضطراب في عملية التبرز وامساك مع صعوبة أخراج الفضلات فأحيانا يخرج البراز على شكل قطع صغيرةجافة ، وأحيانا يكون البراز سائلا يشبه الاسهال وتتقلب الحالة عند معظم المرضى بين الامساك والاسهال من وقت لآخر .
(4) شعور بعدم الارتياح بعد الخروج من الحمام حيث يشعر المريض بأن الفضلات لم تخرج كلها من بطنه.
(5) خروج مخاط أبيض مع البراز

العلاج :
– الوقاية وتجنب الأسباب
– الأدوية المضادة لتقلصات البطن .
– الأدوية المضادة للغازات .
– المسهلات في حالة الأمساك .
– مضادات الاسهال اذا كان هناك اسهال .
– مضادات الاكتئاب والقلق والأرق.
– اتباع بعض التعليمات للتخفيف من وطأة هذه الأعراض وأهمها ما يلي:-

(1) التقليل من حالات التوتر النفسي: وهذا يحتاج الى بصيرة في حياة المريض اليومية والتعلاف الى مواطن القلق والتوتر ومن المهم التعرف على الطرق النفسية السليمة للسيطرة على القلق ، وطرق الاسترخاء الذهني وهذا من الممكن بمساعدة بعض الأطباء والمعالجين النفسيين المتخصصين بهذا الفرع وكذلك المشاركة في التمارين الرياضية وشغل وقت الفراغ في الهوايات المحببة للنفس.
(2) الاهتمام بنوعية الأطعمة التي من الممكن أن تكون أحد العوامل المؤدية الى اضطرابات الجهاز الهضمي وأهم هذه الأنواع :-

– البقول : مثل الحمص – الفول- الفرفل – العدس – الماش وأنواع مختلفة من الخضروات والتي ينتج عن هضمها كميات من الغازات المسببه للاضطرابات الهضمية مثل : الملفوف والقرنبيط البصل الأخضر .
– الحليب : وكذلك من الممكن أن يشتكي المريض من سوء هضم الحليب المسبب في كثير من الأحيان الى أنبعاث كمية كبيرة من الغازات أثناء عملية الهضم ويشتكي 4.% من المرضى من صعوبة هضم سكر الحليب .
العلكة : التقليل من مضغ العلكة والتي تساعد على ابتلاع كمية كبيرة من الغازات أثناء عملية المضغ.
– المشروبات الغازية : بأنواعها المختلفة حيث أنهاتحتوي على كميات من غازثاني أكسيد الكربون مما يؤدي الى انتفاخ في منطقة البطن واضطرابات في الجهاز الهضمي .
– مضغ الطعام جيدا وعدم الأسراع في أكل الطعام وكذلك الابتعاد
– عن كل ما يزيد من القلق والتوتر النفسي أثناء الوجبات.
– تجنب فترات الصيام الطويلة والتي يتبعها تناول أطعمة بكميات كبيرة وتجنب الأكل بين الوجبات الرئيسية تجنب الوجبات الدسمة والوجبات المحتوية على كميات كبيرة من البهارات والفلفل الحار .هل يمكن أن تساعد نفسك؟

تحديد غذائك أو عدم تحديده يعتمد على مدى تأثير تهيج القولون عليك شخصيا فمنالواضح والمنطقي أنك اذا وجدت أن نوعا ما يسبب لك الأعراض فسوف تقلع عن تناوله.