الرئيسية / مشاكل الادمان / تعريف الادمان

تعريف الادمان

الإدمان مرض يحدث نتيجة للاعتماد على المواد الكيماوية المخدرة مما يؤدي إلى تغيرات جسدية وتغيرات في التفكير والسلوك 0 ونتيجة للإدمان فأن في من يدمن المخدارت لا يستطيع التحكم في سلوك الإدمان رغم علمه الكامل بمشاكل حياته الخطيرة التي تحدث بسبب الإدمان 0 وكلما تقدم المرض وطال الإدمان كلما قلت فرصة العلاج وزادت احتمالات الانتكاس  والإدمان قد يؤدي إلى الوفاة إذا لم يكمل المدمن العلاج أو إذا تأخر علاجه . والإدمان كمرض يؤدي إلى المشاكل الآتية :-
(1) سوء التغذية واضطراب في التمثيل الغذائي
(2) فالمدمن تضطرب وظائف جسده نتيجة للإدمان وتأثيره على المخ والجسد 0 ولكن بعد فترة كافية من التوقف عن الإدمان يمكن لكيماويات الجسم أن تعود للعمل الطبيعي إذا لم تحدث مضاعفات لا يمكن علاجها. وعادة ما يفقد المدمن الشهية للأكل مع وبعد العلاج وتكون عودة الشهية للأكل مبشرا بعوده الجسد إلى العمل الطبيعي وزيادة الوزن 
 اضطراب بوظائف الكبد ومضاعفات باطنية أخرى
عادة ما ترتفع إنزيمات الكبد في المدمنين نتيجة للتسمم بالمخدرات وهو يؤدي إلى تسمم مستمر بالجسم وقد يكون ذلك نتيجة لفيروسات الكبد التي تحتاج للعلاج ضمن منظومة الشفاء من الإدمان
 اضطراب في وظائف المخ
فالمخدرات والخمور تؤدي إلى تلف في خلايا المخ وتؤثر سلبيا على تكون كيماويات المخ الناقلة للإشارة العصبية ويضر أضرارا بالغا بأسلوب عمل المخ وقد يؤدي هذا إلى تلف غير قابل للإصلاح بالجهاز العصبي ويضطرب الجهاز الحركي التوازني نتيجة لتعاطي المخدرات والخمور .ومثال للتآزر الحركي مثال: ضع يدك جانباً ثم أغمض عينيك وحاول لمس أنفك بأصابعك ,إذا استطعت ذلك فأنت طبيعي. العقاقير المخدرة والخمور تؤثر سلباً على هذا التوازن وتجعل الإنسان يترنح عير قادر على التوازن .إن قيادة الدرجات – صعود السلالم – ومسابقات السيارات جميعاً تحتاج إلى التوازن.
زمن الاستجابة:
نفترض أنك جلست على مسمار فأنك تقوم سريعاً فهذا الزمن هو زمن الاستجابة وهو يطول مع استخدام العقاقير المخدرة والخمور فتحدث حوادث السيارات وغيرها والعكس وهو التوتر الشديد الذي يحدث نتيجة لعدم الحرص في مواجهة المواقف المتأزمة قال تعالي ( فتعاطى فعقر) وفيها تحدث حوادث الضرب والقتل تحت تأثير المخدرات نتيجة للسرعة الشديدة للاستجابة قبل التفكير .

ينشغل الفكر بالمخدر
فالمدمن يتحول كل تفكيره إلى المخدر كيف الحصول عليه وكيف الحصول على المال اللازم له ويتحول كل فكرة إلى اللهفة على المخدر ويؤدي ذلك إلى تغير نظرة المدمن للمجتمع المحيط ويعيش فساد المجتمع 

 المضاعفات الاجتماعية
كلما زادت المشاكل الجسدية والنفسية أدرك الممن تأثيرها كلما زاد عنف المدمن وميله للعنف ضد المجتمع ونحو تحطيم نفسه وعادة ما يحدث نتيجة للإدمان الرسوب المتكرر في الدراسة وفقد الوظائف ومشاكل مالية وحوادث سيارات وعنف ضد الأسرة وجرائم ومرض ووفاة مبكرة للأصدقاء وله في النهاية 
وعادة ما أن يحدث الانتكاس للإدمان بعد الوقوع في مشاكل قضائية وعادة أيضا فأن العودة للإدمان تؤدي إلى العودة إلى السلوك الإجرامي مما يؤدي لعقد المشكلة أكثر فأكثر 
أن ذلك كله يعيق قدرة المدمن على الخلاص من الإدمان حيث يصعب عليه التفكير الإيجابي لحل مشاكله أو السيطرة على انفعالاته خاصة مع ضغوط هذه المشاكل ولذلك فأن الإدمان يؤدي الى تدمير السمات الطيبة بالشخصية ويدمر المعاني الجميلة للحياة وينتهي على طموحه