الرئيسية / الموسوعة النفسية / المشكلات النفسية للطفل / الضرب في المنزل والأداء المدرسي 

الضرب في المنزل والأداء المدرسي 

 أثبتت في كثير من الدراسات أن أولئك الأطفال الذين يتعرضون إلى سوء المعاملة في المنزل فأن ساحة القتال تمتد من منازلهم وتشمل المدرسة وهذا يؤدى بها إلى الفشل الدراسي ورسوب في المدارس والى مصاعب في سلطات المجتمع المختلفة .. وفى محاولة من هؤلاء الأطفال الذين يعانون الضرب والذين يعيشون في عالم عدواني غير مريح فأنهم يجنحون إلى مصاحبة الأطفال من أمثالهم وتسمع منهم دائماً مقولة ( أ. والدي مدرسي لا يفهمني ولكن صديقي يفهمني ) وهى نواه لظهور العصابات وجماعات البلطجة في الشوارع والمدارس وهى تجذب أولئك الذين يعانون من عدم الثقة بالنفس نتيجة للضرب والإهانة والتهديد والانتقام والتحديد من الحرية بدون منطقة والإهمال العاطفي والجسدي . أننا يجب ألا نتعجب إذا رفض الكثير من الصغار حياة الكبار وأسلوب أننا يجب ألا نتعجب أن يلجأ من تعرضوا للضرب لاستخدام العنف ضد أسرتهم ومجتمعهم في أول فرصة يستطيعون فيما ذلك .

 أن هذه المفاهيم التي يستخدمونها حماية لأنفسهم من الآخرين تؤدى بهم في النهاية إلى الفشل والكوارث وأول سبيل على ذلك السجون المليئة بأمثالهم .