الرئيسية / الموسوعة النفسية / المشكلات النفسية للطفل / الاغتصاب يحدث للأولاد كما يحدث في البنات

الاغتصاب يحدث للأولاد كما يحدث في البنات

لا يعد الضرر البدني هو الضرر الوحيد الناجم عن العنف بل انه مقدمة لحدوث الأمراض النفسية والعصبية ومن  ثم  فان  العنف والإصابات المختلفة والحوادث يجب أن تعتبر مشكلة صحية عاجلة  إذ ما  استبعدنا حدوثها بالصدفة   

      والعنف يجد الاهتمام الكبير لمنعه من قبل السلطات الأمنية ولا نجد هذا  الاهتمام لمنعه أو لدراسة وبائياته آثاره وأسلوب التعبير عن تواجده وعلاج مضاعفاته بدرجة كافية من المتخصصين في مجال  الصحة 0خاصة سوء  معاملة الأطفال داخل  الأسرة والعنف  ضد  المرأة وإهمال كبار السن أحيانا.   

أن ظاهرة العنف  تعد أحد المشكلات التي لا تقل في مضاعفتها عن شلل الأطفال ويجب الاهتمام بها كمرض يمكن علاجه والوقاية منه والتعرف علي  أسبابه  وما ينجم عنه ومن ثم  يمكن  أيجاد الحلول والوسائل  التي  بها يمكن  الحد منه كظاهرة عالمية   ويجب عند دراسة ومناقشة وسائل  الحد من العنف التفكير فيه كظاهرة صحية ليس فقط كظاهرة تستحق العقاب  

     أن التعقيد  التكنولوجي  المتزايد والتغير في النسق الاجتماعية مع دخولنا إلي عصر المجتمعات الصناعية  ذات الاقتصاد المفتوح بضغوطه الشديدة علي المجتمع ككل وتذكيته لروح المنافسة وصعوبة تحقيق الدعم المتوازن للغير قادرين لحل مشكلة الفقر المزمن التي تتفاقم  في العديد من بلدان العالم  جعل العنف يشكل أحد  التداعيات التي تواجه المجتمع 

     لذا  فلقد  حان الوقت  لدراسة ومعرفة آثار العنف على الصحة والعمل الجاد على اتخاذ التدابير للحد من  آثاره الضارة  والسيئة على المجتمع